الأخبار » بيانات وتصريحات

" متطوعون لأجل فلسطين" التابعة لجبهة العمل الطلابي تطلق سلسلة فعالياتها التطوعية من جامعة القدس برفح

24 كانون الأول / ديسمبر 2016

على شرف ذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التاسعة والأربعين، وفي إطار تعزيز وتكريس العمل التطوعي أطلقت حملة " متطوعون لأجل فلسطين" التابعة لجبهة العمل الطلابي التقدمية سلسلة فعاليات العمل التطوعي من جامعة القدس المفتوحة فرع رفح، بمشاركة من كوادر جبهة العمل في رفح، والمكتب الطلابي، وقيادات وكوادر من الجبهة في رفح.

وتوجه عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية الرفيق محمد مكاوي خلال رسالة خصها للرفاق في جبهة العمل الطلابي خاصة المشاركين في هذه الفعالية بخالص التحيات لهم على هذه المبادرة التي يجسدون من خلالها أهم مفاهيم النضال والعمل التضحوي، والذي يشّكل القاعدة الأساسية للنضال وهو العمل التطوعي والذي يشمل كافة أوجه العمل ويعتبر اللبنة الأولى للانتماء والاخلاص لأي قضية نريد لها أن تنتصر.

وأضاف مكاوي في رسالته: " تأتي هذه المبادرات التطوعية في ظل أن البعض اتخذ طريق النضال المأجور بكل أبعاده إن كانت سياسية أو اجتماعية ملاذاً لممارسة النضال، وهذا الشئ يتناقض مع المفاهيم الأساسية للنضال الوطني والمجتمعي الذي يحتاج إلى قناعات راسخة وثابتة لحتمية الانتصار ولا مقابل سوى الحرية كأعلى قيمة يمكن أن نحصل عليها وفي النضال المجتمعي وأحد ركائزه العمل التطوعي بكافة الأوجه يعتبر معبراً أصيلاً عن صدق الانتماء للوطن ومجتمعه ومحبة ترابه وأبنائه ويعزز التضامن المجتمعي".

وخاطب رفاقه في جبهة العمل الطلابي قائلاً: " أنتم اليوم رفاقي في جبهة العمل الطلابي التقدمية تعلنون البدء لفعاليات  العمل التطوعي تحت عنوان " متطوعون لأجل فلسطين" تجسدون هذه القيمة وتعطون دروساً لكافة شباب فلسطين بصدق الانتماء الفلسطيني قضية وشعب وأرض، دمتم ودام عطائكم".

من جهته، توجه عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسئول الشباب في فرع غزة الرفيق أحمد الطناني برسالة عبر فيها عن أهمية العمل التطوعي، معتبراً إياه جهد يعكس مدى سعى جبهة العمل الطلابي التقدمية الاطار الطلابي للجبهة الشعبية للعمل المجتمعي واحياء قيمة العمل التطوعي.

وقال الطناني مخاطباً رفاقه: " يعز عليّ أن تأتي ذكرى الانطلاقة وأنا ليس بين رفاقي في شوارع القطاع الحبيب، أشاركهم مبادراتهم القيمة هذه".

كما ثمن الطناني الروح التي يراها في الرفاق وحرصهم وانتمائهم ووفائهم لجبهتنا وتضحيات شهدائها وقيمة برنامجها الأوفى لفلسطين لكل فلسطين من بحرها إلى نهرها.

من جهته، اعتبر عضو المكتب الطلابي في جبهة العمل الطلابي الرفيق بشير الجمل، أن هذه الفعالية التطوعية بداية سلسلة فعاليات ضمن هذا الأسلوب، ستنظمها جبهة العمل الطلابي التقدمية في جامعات مختلفة في المحافظات الخمسة، تأكيداً على وجهة وبرنامج جبهة العمل  بتكريس هذا الأسلوب كنمط عمل لها وتعميم التجربة على كافة مجالات العمل، وهي في الوقت ذاته تأتي تزامناً مع انطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التاسعة والأربعين، والتي من خلالها نستمد معاني الانتماء والوفاء لهذا الوطن الذي يحتاج الكثير من التضحيات والوفاء.

a34fe7a3d038be1af493e0d5fabe9fd4 2731c8b646cf166364af3a601771e8c8 95e98367ae77fba8f53c7bcf8d2afc8c
انشر عبر